زبان و ادبیات فارسی در مغرب


این وبلاگ به بررسی وضعیت زبان و ابیات فارسی در کشور مغرب می پردازد


نویسنده : أحمد موسی ; ساعت ۱٢:٥۸ ‎ق.ظ روز چهارشنبه ٦ آبان ۱۳۸۸

  تاریخ اللغة والخط الفارسی

إعداد :

د. أحمد موسى

 أستاذ اللغة الفارسیة و آدابها

شعبة الدراسات العربیة

کلیة الآداب و العلوم الإنسانیة

الجدیدة

 

 

 الفصل الأول

اللغة و الخط الفارسی فی العهد القدیم

 

 

اللغات الهندوأوروبیة (الهندیة الأوروبیة) :

  اللغة الفارسیة من فصیلة اللغات الهندوأوروبیة التی کانت تنتشر منذ حوالی الألفیة الأولى قبل المیلاد فی قسم کبیر من أوروبا و الجنوب و جنوب غرب آسیا.ثم انتشرت منذ النصف الثانی للقرن الخامس عشر میلادی فی أمریکا و إفریقیا و أسترالیا.تتشکل اللغات الهندوأوروبیة من المجموعات التالیة :

الأناضولـیة :

 کانت هذه المجموعة- التی لا وجود لها حالیا-منتشرة و رائجة فی الألفیة الأولى و الثانیة قبل المیلاد فی کل من ترکیا و شمال سوریا.و تعتبر لغة "حتّى"(hittie) اللغة الرسمیة لإمبراطوریة "حتّى" أهم فرع لهذه المجموعة.یرجع تأسیس هذه الإمبراطوریة إلى الألفیة الثانیة ق.م.أقدم أثر لهذه اللغة یعود إلى القرن السابع عشر ق.م،و أحدث أثر یرجع إلى القرن الثالث عشر ق.م.اکتشفت آثار حتّى فی منطقة بغازکوىbogazkoy(تقع بالقرب من أنقرة) فی أوائل القرن العشرین المیلادی.

الهندو إیرانیة :

 تتکون هذه المجموعة من قسمین:

أ/الهندیة: کانت تنتشر هذه اللغة منذ الألفیة الأولى ق.م و حتى الآن فی شمال و مرکز الهند و باکستان.تعتبر السنسکریتیة و الودائیة أقدم أثر لهذه اللغة،إذ کتب بها "رﻴگ ودا" حوالی الألفیة الأولى ق.م.اللغات الهندوستانیة و الأردیة و البنغالیة و السیلانیة و الرومانیة هی لغات من أصل هندی.

ب/الإیرانیة:کانت هذه اللغة منتشرة فی إیران و أفغانستان،و فی الشمال فی منطقةٍ بین المجر و المناطق الترکیة فی الصین فی الألفیة الأولى ق.م.أقدم فروع هذه اللغة: الأبستائیة التی کتب بها "الأوستا"(الأبستاق) الکتاب المقدس للزَّردشتیین و الفارسیة القدیمة اللغة الرسمیة لداریوش الکبیر(کان یحکم من 522 إلى 486 ق.م) و خشایارشا (کان یحکم من 486 إلى 465 ق.م) و أعقابهم.تنبثق مجموعة من اللغات الحالیة مثل الفارسیة و البشتو و الکردیة و آسى و البلوﭽیة عن هذا الأصل.

الیونانیة :

 کانت هذه اللغة على مدى التاریخ الطویل لغةً مستقلة و کاملة و منتشرة فی الیونان منذ 1600 سنة ق.م.أقدم أثر عن هذه اللغة یتعلق بالکتابات المنقوشة على ألواح یرجع تاریخها إلى 1200 سنة ق.م و التی عثر علیها فی جزیرة کرت(crete).و أشهر أثر مکتوب بهذه اللغة "ایلیاد"(Iliad) و "اودیسه"(odyssry) لهومر و الذی یعود إلى القرن الثامن ق.م.

الایطالیة :

 تعد اللاّتینیة أهم قسم من مجموعة اللغات الایطالیة و الرومانیة و الاسبانیة و البرتغالیة و الفرنسیة.أقدم أثر عن هذه اللغة یرجع إلى القرن السادس ق.م.أما تاریخ ظهور و بدایة الأدب اللاّتینی فیرجع إلى القرن الثالث المیلادی.

الجرمانیة :

 کانت قبائل جرمانیة تعیش أواسط الألفیة الأولى ق.م فی شمال ألمانیا و جنوب الإسکندنافیة،ومنذ القرن الثانی المیلادی هاجرت هذه القبائل إلى المناطق التی یستوطنونها حالیاً.أهم لغة من مجموعة اللغات الجرمانیة اﻟﮕوتیة(Gothic) بآثار تعود إلى القرن الرابع المیلادی.تعد اللٍّغات:الانجلیزیة و الألمانیة و الهولندیة و الدانمارکیة و السویدیة و النرویجیة من فصیلة اللغات الجرمانیة.

الأرمینیة :

 اشتهرت هذه اللغة فی القرن السادس ق.م فی شرق ترکیا و أرمینیا.و یرجع تاریخ أقدم أثر عنها إلى القرن الخامس المیلادی.

التخاریة :

 اشتهرت هذه اللغة التی لم یعد لها وجود حالیاً فی الألفیة الأولى ق.م فی تخارستان بین بلخ و بدخشان.

السلتیة :

 کانت هذه اللغة لعدة قرون قبل المیلاد رائجة فی منطقة واسعة فی أوروبا،من اسبانیا و بریطانیا إلى البلقان و حتى آسیا الصغرى.أهم الآثار التی وصلتنا عن هذه اللغة یعود تاریخها إلى القرن الثامن المیلادی،و هی متعلقة باللّغات الایرلندیة و الغالیة.

البالتیة و السلاﭭیة :

 احتلت القبائل البالتیة و السلاﭭیة بدایة العصر المسیحی قسماً کبیراً من أوروبا الشرقیة.تمرکز السلاﭭیون فی منطقة صغیرة جنوب بولونیا حالیاً.وبدایةً من القرن الخامس وسَّعَ السلاﭪ منطقة نفوذهم.تنتشر اللّغات السلاﭭیة حالیاً فی قسمٍ کبیرٍ من أوروبا الشرقیة،لکن اللّغات البالتیة منحصرة فی جمهوریات لتونیا و لتوانیا فقط.أقدم أثر وصلنا عن اللغة السلاﭭیة یرجع إلى القرن التاسع المیلادی،أما أقدم أثر للغة البالتیة یرجع إلى القرن الرابع المیلادی.

الألبانیة :

 هی لغة الجمهوریة الألبانیة.أقدم أثر عن هذه اللغة یعود إلى القرن الخامس عشر میلادی.

 سبب حصر هذه اللغات فی مقولة "اللّغات الهندیة الأوروبیة" هو اشتراکها فی الألفاظ الأساسیة بالرغم من اختلاف شکل مفرداتها إذ تتفرع عن أصلٍ واحدٍ،مثلاً :

e فی الهندیة الأوروبیة تتحول إلى a فی الهندیة القدیمة والإیرانیة القدیمة،و هی فی اللاتینیة e ،و فی البلغاریة القدیمة e .

 لم یکن أحد یعلم-إلى حدود القرن الثامن عشر میلادی- بوجود لغة اسمها اللغة الهندیة الأوروبیة،و أنَّ اللغات الفارسیة و الألمانیة و الانجلیزیة و الروسیة انبثقت عنها.لکن ویلیام جونزSir William Jones القاضی و المستشرق الانجلیزی أورد سنة 1786م خطاباً بصفته رئیساً لجمعیة ﺒﻨﮕاله الآسیویة قال فیه : «اللّغة السنسکریتیة و الیونانیة و اللاَّتینیة تفرعت عن أصل لعلَّه غیر موجود حالیاً».أضاف جونز أنه من المحتمل أن تکون اللّغات الجرمانیة و السلتیة و الفارسیة قد تفرعت عن نفس الأصل الذی انشعبتْ منه اللّغة السنسکریتیة.

 نشر الباحث فرانتس بوﭖFranz Bopp سنة 1816م کتاب "صرف الفعل فی السنسکریتیة مقارنة مع الیونانیة و اللاَّتینیة و الفارسیة و الجرمانیة".أثبت بوﭖ فی هذا الکتاب أنَّ اللّغات الیونانیة و اللاَّتینیة و الفارسیة و الجرمانیة تنتمی إلى أسرة واحدة.

 ألَّف راسموس راسکRasmus Rask  سنة 1818م کتاباً تحت عنوان:"مبحث فی أصل اللغة الإیسلندیة" أثبت فیه أنَّ اللّغات الجرمانیة و الیونانیة و اللاَّتینیة و السلاﭭیة و البالتیة تنتمی إلى نفس الفصیلة.

 تناول یاکوب ﮔریم فی الطبعة الثانیة لکتاب "قواعد اللغة الألمانیة" و لأول مرة مسألة "دوران الصوائت"Vowel-gradation  التی هی خاصیة من خصائص اللغات الهندیة الأوروبیة.استخرج ﮔریم فی نفس الکتاب معادل الصوامت الإنسدادیة و الإنقباضیة الجرمانیة من باقی اللغات الهندیة الأوروبیة،و أوجد قانوناً عُرِف ب"قانون ﮔریم".قانون ﮔریم عبارة عن:

  

  الهندیة الأوروبیة                           الجرمانیة

      bh ــــــــــــــــــــ                        b

      dh ــــــــــــــــــــ                        d

      gh ــــــــــــــــــ                       ــ g

  b                                                    p

        d                                              t

        g                                              k

      p                                                f

        t                                              e

           k                                          h

 

أثبت بوﭖ سنة1838م أنَّ اللُّغات السلتیة من فصیلة اللّغات الهندیة الأوروبیة.أثبت اﮔوست شلیخرAugust Schleicher  سنة 1850م أنَّ اللّغة الألبانیة متفرعة عن اللغات الهندیة الأوروبیة.أثبت هاینریش هوبشمان Heinrich Hubschmann سنة 1877م أنَّ اللغة الأرمینیة التی کانت تعدُّ قبل هذا الحین لغةً إیرانیة هی من فصیلة اللُّغات الهندیة الأوروبیة.

 ألَّف کارل بروکمان Karl Brugman بین سنتی 1897 و 1916م بناءً على المعلومات التی توصل إلیها کتاب :"أساس النحو المقارن فی اللغات الهندیة الأوروبیة"،و بهذا العمل وضع أسساً محکمة للسانیات اللُّغة الهندیة الأوروبیة.فی حین کان فرانتس بوﭖ وراء وضع اصطلاح " الهندیة الأوروبیة ".یستعمل علماء اللغة الألمان مصطلح " الهندیة الجرمانیة " و یعتقدون أنَّ منشأ هذه اللغات هو الهند و ایسلندا...

 استعمل علماء اللغة الإنجلیز أوائل القرن العشرین میلادی اصطلاح " اللُّغات الآریة " عوضاً عن " اللغات الهندیة الأوروبیة " .و لمَّا سمَّى الإیرانیون و الهنود أنفسهم ب " الآریین " حُذِفَ اصطلاح " الآری " عن اللغة الهندیة الأوروبیة.یُطلق حالیاً هذا المصطلح على اللغات الهندیة الإیرانیة.

 یُعتَقد أنَّ الأقوام الهندیة الأوروبیة کانت تعیش فی الألفیة الخامسة ق.م فی منطقةٍ بین جنوب روسیا شرق نهر دنیبر و شمال القوقاز و غرب أورال.تحرَّکت هذه الأقوام بین 4000 و 3500 سنة ق.م تجاه الغرب،و بین سنتی 3500 و 3000 ق.م سیطرت هذه الأقوام على منطقةٍ تمتد من مرکز أوروبا إلى شمال إیران.و منذ ذاک الحین تجزَّأَت اللُّغات الهندیة الأوروبیة إلى لغاتٍ مختلفة.

 

إیران القدیمة :

ظهر خلال الألفیة الثانیة ق.م فی غرب إیران قومٌ یتحدثون باللغات الهندیة الأوروبیة،ثمَّ اختفوا.کان یتوطن غربَ إیران فی الألفیة الأولى ق.م عنصر الماد و الفرس.ثمَّ استقر الفرس بشکل تدریجی فی منطقة سُمِّیَت فیما بعد باسمهم ب" فارس".فی نفس الآن کانت مجموعة أخرى من الإیرانیین تستقر بشرق إیران.

 أسَّسَ دیوکوس Deioces أواخر القرن الثامن ق.م فی مدینة همدان دولة الماد التی کانت تابعة للدولة الآشوریة.

 أسَّسَ هخامنش فی ﭙارسومش Parsumash التی تقع بالقرب من شوش أوائل القرن السابع ق.م الدولة الفارسیة الإخمینیة(الهخامنشیة)،کانت هذه الدولة تابعة لدولة الماد.

 أسَّسَ هوخشتره Huwaxstra سنة 612 ق.م بعد استیلائه على نینوا عاصمة الآشوریین دولة الماد المستقلة.

 انقرضت دولة الماد سنة 550 ق.م بانتصار کوروش الفارسی على آستیاﮔس Astyages آخر ملوک الماد،و بذلک تأسَّست دولة الإخمینیین.تزامناً مع دولة الماد فی غرب إیران کانت الدولة الخوارزمیة فی کلٍّ من هرات و مرو تحکم شرق إیران.تمکَّن کوروش من ضمِّ هذه الدولة إلى منطقة نفوذه.أضاف کمبوجیه(کان یحکم من 531 إلى 522 ق.م) نجل و ولی عهد کوروش تخوماً أخرى إلى دولته.توسعت دولة الإخمینیین زمان حکومة داریوش(من 522 إلى 486 ق.م) حتى وصلت إلى الحبشة و مصر و لیبیا من ناحیة الغرب و إلى السِّنْد من ناحیة الشرق،و من جهة الشمال وصلت إلى بحر أورال و جبال القوقاز و من جهة الجنوب امتدَّتْ إلى الخلیج العربی و بحر عمان.

 کانت الآرامیة اللغة الرسمیة لهذه المنطقة الشاسعة،أمَّا الإخمینیون فعلاوةً على لغتهم الفارسیة-التی تسمى الیوم بالفارسیة القدیمة- استعملوا اللغات الأکدیة و العیلامیة و الیونانیة.

أما الدِّین الرَّسمی لإیران فی هذا العصر فکان الدِّین الزَّرَدُشْتِی.

 یبدو أنَّ خشایارشا(من 486 إلى 465 ق.م) کان یَدین بهذا الدِّین.سقطت هذه الدولة(الإخمینیة) على ید الإسکندر المقدونی سنة 331 ق.م.

 تُسمَّى هذه المرحلة التی تمتدُّ من 1000 سنة ق.م أی زمان دخول الإیرانیین إلى نجد إیران و حتى سنة 331 ق.م تاریخ سقوط الدولة الإخمینیة،تُسمَّى فی تاریخ اللغة الفارسیة بمرحلة اللغة الفارسیة القدیمة.

 

اللُغات الإیرانیة القدیمة :

تُعدُّ المرحلة من سنة 1000 إلى 700 ق.م فترة رواج الإیرانیة القدیمة،لمْ یصلنا شیءٌ من هذه اللغة البتة.

 عرفت اللغة الإیرانیة القدیمة طوال القرن السابع ق.م و تزامناً مع استقرار الإیرانیین فی مناطق مختلفة من إیران تحولاتٍ على مستویات عدة تختلف فیما بینها و تتمایز خصائصها.

تفرعت عن اللغة الإیرانیة القدیمة بشکل مباشر أربع لغات هی کالتالی:

1- السکائیة     2- المادیة     3- الفارسیة القدیمة     4- الأبستاقیة ( الأوستائیة )

ممَّا لا شک فیه أن لغاتٍ أخرى غیر التی ذکرنا تفرعت عن الإیرانیة القدیمة، لکن لم یصلنا شیء منها.وُجدت لغات فی المرحلة الوسطى مثل اللغة السغدیة و فی المرحلة الجدیدة مثل اللغة البلوﭽیة بحیث لا یمکن اعتبارها متفرعة عنِ اللغات السکائیة و المادیة و الفارسیة القدیمة و الأبستاقیة،و ذلک طبق الخصوصیات الألسنیة المتوفرة.نتیجةً لذلک یجب أن نقبل بوجود اللغة السغدیة القدیمة التی تُعتبر السغدیة الوسطى امتداداً لها.

 

اللغة السکائیة :

 احتلَّ السکائیون من الألفیة الأولى ق.م إلى الألفیة الأولى بعد المیلاد منطقةً واسعةً من أطراف البحر الأسود و حتى حدود الصین.لم تُخلِّف لنا هذه اللغة آثاراً مکتوبة.إنما وصلتنا بعض الکلمات و أکثرها عبارة عن أسماء خاصة وردت فی الکتب اللاَّتینیة و الیونانیة من لغة السکائیین بالغرب الذین کانوا یعیشون فی أطراف البحر الأسود.

تبقَّى من لغة السکائیین المقیمین فی آسیا الوسطى عدداً من الکلمات أکثرها أسماء خاصة وردت فی الکتابات الهندیة و الیونانیة و اللاَّتینیة.

فیما یلی أمثلة عن الکلمات السکائیة التی وردت فی الکتابات الیونانیة و اللاَّتینیة :

 arvant : تند و سریع / aspa : اسب / âtar : آذر / bâzu : بازو / carma : ﭽرم / cyav : شدن / gauša : ﮔوش /  hapta : هفت / huška : خشک.

 

اللغة المادیة :

 هی لغة المادیین،لم یصلنا شیء منها،لکن بقیت بعض المفردات فی الکتابات و الآثار الفارسیة القدیمة و الیونانیة.فیما یلی أمثلة عن هذه الکلمات :

Wazaka : بزرگ /  xšâyaoiya   : شاه / asan : سنگ / miora : مهر.

لا نتوفر على معلومات عن هذه اللغة بعد فترة الإخمینیین.

 

اللغة الفارسیة القدیمة:

 هی اللغة الرسمیة لقوم فارس.أهم أثر وصلنا من هذه اللغة کتیبة داریوش الکبیر فی جبل "بیستون"[1]،نُقِشت هذه الکتیبة على 225 عمود من أعمدة جبل "بیستون" و بثلاث لغات هی العیلامیة و الأکدیة و الفارسیة القدیمة.مضمونُ هذه الکتیبة : « یقف داریوش على الطرف الأیسر،یضع رجله الیسرى على "ﮔوماته" الملقى على صدره.یقف شخصان خلف داریوش.

یقف داریوش مقابل تسعة أشخاص مُکبَّلین و قد رُبطت رقابهم إلى بعض.هؤلاء ثوارٌ کانوا قد ثاروا ضد داریوش فی ولایاتٍ مختلفة.فی أعلى الصورة یوجد تمثال لأهورا مزدا،و قد رفع داریوش وجهه و یده الیمنى نحوه احتراماً له.»

 نُقشت الکتیبة باللغة الفارسیة القدیمة أسفل هذه الصورة فی خمسة أعمدة : العمود الأول یحتوی على 96 سطر، العمود الثانی یحتوی على 98 سطر، العمود الثالث یحتوی على 92 سطر،العمود الرابع یحتوی کذلک على 92 سطر،أمَّا العمود الخامس فیضمُّ 36 سطراً.

 الکتیبة العیلامیة تتوفر على روایتین،روایة جاءت فی أربعة أعمدة على الناحیة الیمنى من الکتیبة الفارسیة القدیمة و الروایة الأخرى نُقشت فی ثلاثة أعمدة على الناحیة الیسرى من الکتیبة الفارسیة القدیمة.

 أمَّا الکتیبة الأکدیة فقد نُقشت فی عمودٍ واحدٍ على الناحیة الیسرى من الصورة.

 استمر وجود الکتیبات باللغة الفارسیة القدیمة بعد داریوش حیث وصلنا عددٌ منها عن خشایارشا (من 486 إلى 465 ق.م)،و عن أردشیر الأول (من 465 إلى 424 ق.م)،و عن داریوش الثانی (من 423 إلى 404 ق.م)،و عن أردشیر الثانی (من 404 إلى 359 ق.م)،و عن أردشیر الثالث (من 359 إلى 338 ق.م).

 

اللغة الأبستاقیة ( الأوستائیة) :

 کانت اللغة الرسمیة للنواحی الشرقیة من إیران،و لکن لا ندری بالضبط أیة ناحیة.الأثر الوحید الذی وصلنا عن هذه اللغة کتاب "أوستا"[2] الکتاب الدینی للزَّرَدُشْتِیِّین.تنقسم هذه اللغة بالنظر إلى الخصوصیات اللسانیة إلى لهجتیْن : اللَّهجة التی استُعملت فی "ﮔاهان" و تبدو أنها لهجةٌ قدیمة،و اللَّهجة التی استُعملت فی أقسام أخرى من "الأوستا" و هی لهجة أحدث من الأخرى.اللَّهجة الأولى تُسمَّى اللَّهجة اﻟﮔاهانیة أو القدیمة،فیما تُسمَّى اللَّهجة الثانیة باللَّهجة الجدیدة." ﮔاهان " هو نص کلام زَرَدُشْت،و تاریخه یرجع إلى تاریخ حیاة زردشت نفسه.

یعتقد معظم المهتمِّین بالدِّراسات الإیرانیة أنَّ زردشت کان یعیش فی الألفیة الأولى ق.م.

 جُمعت و أُلِّفت الأقسام الأخرى لکتاب "الأوستا" فی أدوار مختلفة من القرن السادس إلى القرن الثالث قبل المیلاد.الأوستا الموجود حالیاً یمثل ثلث أوستا العهد الساسانی،فقد کان یضم 21 "نسک" أی جزء.أما الأوستا الحالی فیشتمل على ما یلی :

یسن : یتکوَّن من 72 هات یعنی فصل،و یشتمل کل فصل على بنود متعددة.یشکل "ﮔاهان" سبعة عشر فصلاً من فصول "یسن".

وﻴﺴﭙرد : یتکوَّن من 24 کرده،أی فصل،و یضم کلُّ کرده عدة بنود.

وندیداد : یضم 22 فرﮔرد،أی فصل،و کل فصل ینقسم إلى بنود متعددة.

یشت : یضم 21 یشت،أی فصل،و ینقسم کل یشت إلى بنود.

خرده اوستا : هی عبارة عن خلاصة لکتاب أوستا فی العهد الساسانی،منذ آذرباد مهر اﺴﭙندان،موبدان الموبد فی عهد شاﭙور الثانی (309-379م).

 

الخط فی العهد القدیم :

 

الفارسیة القدیمة:

کُتبت الفارسیة القدیمة بخط أطلق علیه "الخط المسماری" و سبب هذه التسمیة یرجع إلى تشابه حروف هذا الخط بالمسمار.لعل داریوش الکبیر کان قد أصدر أمراً باختراع خط للفارسیة القدیمة فکُتبت هذه اللغة بهذا الخط.اقتُبِس خط الفارسیة القدیمة من الخط الأکدی وهذا الأخیر بدوره مقتبس من الخط السومری.کان خط الفارسیة القدیمة یشمل 36 حرفاً و حرفیْن فاصلین و 8 رسوم فکریة ideogram .کان یتوفر هذا الخط على علامات للدلالة على الأعداد حیث وصلنا بعضٌ منها.کل حرف من حروف الخط الفارسی القدیم کان یقترن إضافة إلى الحروف الثلاثة الدَّالة على المُصوِّتات بمُصوِّت آخر، و لهذا السبب سُمِّی هذا الخط بالخط الهجائی.یُکتب هذا الخط من الیسار إلى الیمین.استُعمل هذا الخط حتى نهایة الإمبراطوریة الإخمینیة،لکن بعد ذلک توقف عن الرواج إلى أن نُسِیَ تماماً.تمکًّن علماء الغرب أوائل القرن التاسع عشر من قراءة هذا الخط[3].

الأبستاقیة (الأوستائیة) :                                                     

کُتبت اللُّغة الأوستائیة بخط أُطلق علیه الخط الأوستائی أو الخط " دین دبیری".یبدو أن هذا الخط اقتُبِس من الخط اﻟﭙهلوی الکتابی (الخط الذی کُتبت به الآثار اﻟﭙهلویة) و الخط الزبوری (الخط الذی استعمل فی ترجمة الزبور إلى اﻟﭙهلویة) فی أواخر العهد الساسانی و حوالی القرن السادس میلادی[4]و ذلک بغیة کتابة الأوستا الذی کان إلى حدود ذلک الوقت یُنقل حفظاً من الصدر إلى الصدر.هذا الخط یشتمل على علامة خاصة لکل الأصوات الأوستائیة،و هو یکتب من الیمین إلى الیسار،و یُفصَل بین کلمة و أخرى بنقطة[5].

 استُعملت علائم مختلفة لکتابة الخط الأوستائی کتابةً حرفیة.أکثر الأسالیب رواجاً فی الوقت الراهن هو المنهج الذی وضعه بارتلمه[6].و مؤخراً شهدنا رواج منهج آخر وُضِع بواسطة هوفمان[7].

 فیما یلی الحروف الأوستائیة و العلائم التی اختارها کلٌّ من بارتلمه و هوفمان للدَّلالة علیها :

 

باقی اللغات و الخطوط فی العهد القدیم :

اللغة و الخط السومری: هی لغة مستقلة کانت رائجة فی سومر جنوب العراق حالیاً فی الألفیة الثالثة ق.م.و کانت تُکتب بالخط المسماری الذی هو من اختراع السومریین أنفسهم.

اللغة و الخط الأکدی: هی من اللغات السامیة.کانت منتشرة فی بلاد ما بین النهرین من الألفیة الثالثة ق.م إلى الألفیة الأولى ق.م.فی حدود سنة 2000ق.م حلَّت اللغة الأکدیة فی سومر محل اللغة السومریة،و فی هذا العصر انقسمت اللغة الأکدیة إلى لهجتین : أ/ اللَّهجة الآشوریة و هی لهجة آشور شمال بلاد بین النهرین. ب/ اللَّهجة البابلیة و هی لهجة بابل جنوب بلاد بین النهرین.انتشرت اللغة البابلیة تدریجیاً إلى أن أخذت مکان اللغة الآشوریة فی القرن التاسع ق.م و انتشرت فی المنطقة التی تُسمَّى حالیاً بمنطقة الشرق الأوسط کلغة دولیة.أخذت اللغة الآرامیة تدریجیاً خلال القرنین السابع و السادس ق.م مکان اللغة البابلیة.لکن هذه الأخیرة استمرت فی التواجد إلى حدود أوائل العهد المسیحی إلى أن تُرکت کلیا.کُتبت اللغة الأکدیة بخط اقتُبس من السومریة،کان یشتمل هذا الخط على 600 علامة للدَّلالة على الکلمات و الهجاءات.

اللغة و الخط العیلامی: هی لغة مستقلة کانت منتشرة و رائجة فی عیلام (خوزستان حالیاً).کُتبت الآثار التی وصلتنا عنها بالخط المسماری الذی اقتُبس من الخط السومری.ترجع هذه الآثار إلى ثلاثة مراحل :

من أواسط الألفیة الثالثة قبل المیلاد.

من القرن السادس عشر إلى القرن الثامن ق.م ،سُمیت اللغة التی کتبت بها آثار هذه المرحلة باللغة العیلامیة القدیمة.

من العهد الإخمینی،من القرن السادس إلى القرن الرابع ق.م،وسُمیت اللغة التی کتبت بها آثار هذه المرحلة باللغة العیلامیة الجدیدة.

 

أکثر کتیبات الملوک الإخمینیین بما فیها کتیبة داریوش فی جبل بیستون کُتبت بلغات ثلاثة : الفارسیة القدیمة و الأکدیة و العیلامیة.

  

الفصل الثانی

اللغة والخط الفارسی فی العهود الوسطى

 

إیران فی العهود الوسطى :

قُتل داریوش الثالث الإخمینی سنة 331 ق.م.یُعد مقتله حداً تاریخیّاًً بالنسبة للُّغات الإیرانیة،و تُعد الفترة الممتدة من مقتل داریوش الثالث إلى سنة 876 م الموافق ل254 ﻫ – السنة التی اعتلى فیها یعقوب بن لیث الصفار العرش- المرحلة الوسطى للغات الإیرانیة.و تُعتبر المرحلة التی تسبق هذه الفترة المرحلة القدیمة للغات الإیرانیة،و التی تعقبها إلى الوقت الراهن المرحلة الجدیدة أو الحدیثة.

 توفی الإسکندر المقدونی سنة 323 ق.م فی مدینة بابل،و خلَفه على رأس الإمبراطوریة الإخمینیة ولی عهده " سلوکوس" الذی أسَّسَ الدولة السلوکیة.حکمت هذه الدولة إیران إلى حدود سنة 247 ق.م.

 أسَّسَ أشک الأول سنة 247 ق.م الدولة الأشکانیة.أسَّس کل من مهرداد الأول (الحکومة من 171 إلى 138 ق.م) و فرهاد الثانی (الحکومة من 138 إلى 128 ق.م) و مهرداد الثانی (الحکومة من 182 إلى 88 ق.م) الإمبراطوریة التی امتدت حتى جیحون و کر و الفرات و السند والخلیج العربی و بحر مکران.امتد حکم  الدولة الأشکانیة حتى حدود سنة 224 م،السنة التی هُزم و قُتل فیها أردوان الخامس آخر ملوک الأشکانیین على ید أردشیر الساسانی.

 أسَّس أردشیر بابکان سنة 224 م الدولة الساسانیة.هذا الأخیر سلَّم مقالید الأمور سنة 241 م إلى نجله شاﭙور الأول.قام هذا الأخیر بتوسیع رقعة بلاده من ناحیة الشمال و الجنوب و الشرق و الغرب.ذکر شاﭙور الأول المناطق التی کانت خاضعة لسیطرته فی الکتیبة التی نقشها على کعبة زردشت.کانت إمبراطوریته تضم کلاًّ من السند و ﭙیشاور و کاشغر و مرو و ﮔرجستان (جورجیا) و أرمنستان (أرمینیا) و بلاد بین النهرین و عمان،و بذلک فقد اعتبر شاﭙور الأول لقبَ " شاهنشاه إیران " الذی اختاره أردشیر لنفسه غیرَ کافٍ وأطلق على نفسه لقبَ " شاهنشاه إیران و أنیران " .دامت إمبراطوریة الساسانیین حتى سنة 651 م السنة التی قُتل فیها آخر ملوک هذه السلسلة یزدجرد الثالث بمدینة مرو.

 بوصول السلوکیین إلى سدة الحکم عرفت اللغة والثقافة الیونانیة فی إیران رواجاً وانتشاراً واسعاً امتد إلى القرون الأولى من العصر الإسلامی.

 أََطلق مهرداد الأول الأشکانی (السلطنة من 171 إلى 138 ق.م) على نفسه لقب " دوستدار إیران " Philhellene (محب الیونان).وقد حکَّ هذا اللقب على النقود التی سکها.وقد اتبع الملوک من بعده مذهبه فی التقرب و التودد إلى الیونانیین.استبدل الملک بلاش الأول (السلطنة من 51 إلى 77 م) هذا الحب بالتعلق و التعصب لإیران،و نتیجة لذلک استعاض عن الخط واللغة الیونانیة بالخط و اللغة اﻟﭙهلویة الأشکانیة.

 عَرفَ الدین الزردشتی و الأوستا بعد أردشیر تنظیماً و ترتیباً و تجدیداً یتماشى مع الأوضاع و الظروف المستجدة و ذلک فی الفترات التالیة :

فی عهد بهرام الأول (السلطنة من 273 إلى 276 م) بواسطة "کرتیر" لمواجهة الأدیان الأخرى و خصوصاً الدین المانوی.

فی عهد شاﭙور الثانی الملقب بذی الأکتاف (السلطنة من 309 إلى 379 م) بواسطة "آذرباد مهر اﺴﭙندان" لمواجهة الأدیان الأخرى و خصوصاً الدیانة المسیحیة.

فی عهد خسرو الأول أنو شیروان (السلطنة من 531 إلى 579 م) و ذلک لمواجهة المزدکیین و الزروانیین.

فی عهد الخلیفة العباسی المأمون (الخلافة من 198 إلى 218ﻫ) للحفاظ على وجود الأوستا و الدین.

  

 

اللغات الإیرانیة الوسطى :

 کانت اللغة الأوستائیة(الأبستاقیة) -التی تعد لغةً میتة- فی الأدوار الوسطى رائجة و منتشرة فی الحوزات الدینیة الزردشتیة.هُمِّشت اللغات : الفارسیة القدیمة و الأکدیة و العیلامیة و الآرامیة التی کانت تحظى بالرسمیة فی الدولة الإخمینیة،و حلَّت محلها اللغة الیونانیة،و استمر رواج هذه اللغة بوصفها اللغة الرسمیة الوحیدة و بصفتها لغةً من اللغات الإیرانیة إلى زمن بلاش الأول الأشکانی(السلطنة من 51 إلى 77 أو 78 م).

 وصلتنا آثارٌ مختلفة عن بعض اللغات الإیرانیة.تنقسم هذه اللغات من حیث تشابه قواعد اللغة فیها إلى مجموعتین اثنتین:

مجموعة اللغات الإیرانیة الوسطى الشرقیة.

مجموعة اللغات الإیرانیة الوسطى الغربیة.

تشتمل مجموعة اللغات الإیرانیة الوسطى الشرقیة على اللغات:البلخیة والسکائیة والسغدیة والخوارزمیة.فی حین تشمل مجموعة اللغات الإیرانیة الغربیة اللغات:الفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة.سُمیت اللغات الشرقیة بهذا الاسم لنشأتها من شرق إیران،و سُمیت اللغات الغربیة بالغربیة لظهورها فی غرب إیران.

 لا نتوفر على معلومات بشأن کیفیة اندثار اللغات المادیة و الأوستائیة التی کانت رائجة فی العهد القدیم.

 أغلب الآثار التی وصلتنا من اللغات الإیرانیة الوسطى الشرقیة و جزء من آثار اللغات الإیرانیة الوسطى الغربیة عَثَر علیها علماء من فرنسا و انجلترا و روسیا و الیابان فی أواخر القرن التاسع عشر و أوائل القرن العشرین میلادی فی ترکستان الصین.فی حین عثر علماء روس و فرنسیون على قسم آخر من آثار اللغات الإیرانیة الوسطى الشرقیة و الغربیة فی آسیا الوسطى فی النصف الأول من القرن العشرین.

 

( أ) مجموعة اللغات الإیرانیة الوسطى الشرقیة :

 

البلخـیة :

هی لغة بلخ القدیمة،إلى حدود سنة 1957 م لم یتوفر لدینا أثر عن هذه اللغة.خلال هذه السنة نجح علماء اللغة الفرنسیین فی الحصول على کتیبة بهذه اللغة فی "سرخ کتل"(الواقع فی بغلان بین بلخ و بدخشان).وجدت هذه الکتیبة فی معبد أُسِّس بأمر من کانیشکا ملک کوشان الکبیر(السلطنة من 120 إلى 125 م).احتُفِظ جیداً بهذه الکتیبة التی کُتبت بخط تخاری فی 25 سطر.

 کانت بلخ فی عهد الإخمینیین تُعتبر محافظة من محافظات الإمبراطوریة الإخمینیة.حکم الیونانیون هذه المدینة بعد الإخمینیین.هاجمت قبائل سکائیة و تخاریة قادمة من ترکستان الصین بلدة بلخ فی القرن الثانی قبل المیلاد و احتلوها و أصبح اسمها "تخارستان".انبثقت عن القبائل السکائیة و التخاریة سلسلات محلیة من بینها سلسلة الکوشانیین الذین احتلوا الأرض التی تسمى حالیاً بأفغانستان.استعمل الکوشانیون الخط الیونانی فی کتابة لغتهم المحلیة و أطلقوا علیه اسم "الخط التخاری".

 بعد اکتشاف کتیبة "سرخ کتل" تمَّ اکتشاف کتیبات أخرى کُتبت أیضاً باللغة البلخیة.یرجع تاریخ الآثار المتبقیة من هذه اللغة إلى أواسط القرن الثانی و القرن التاسع المیلادی.أما عن اللغة البلخیة القدیمة و الجدیدة فلا نتوفر على أثر منها.

 

السکـائیة :

 وصلتنا آثار متعددة عن لغة السکائیین المشارقة فی العهود الوسطى.یرجع تاریخ هذه الآثار التی اکتُشفت أوائل القرن العشرین فی ختن و واحة تمشق Tumsuq و مرتق Murtuq  إلى القرن السابع و حتى العاشر المیلادی.و قد کُتِبت بخطوط مختلفة من الخط البراهمی الذی یتناسب و الکتابة بالسکائیة.نَقَل السکائیون الخط البراهمی من الهنود و هؤلاء بدورهم أخذوه عن الآرامیین.یکتب الخط البراهمی من الیسار إلى الیمین و یُصطلح علیه ب"الخط الهجائی"،أی أنَّ کلَّ صامتٍ یرافقه صائت [CV] مثل الخط الفارسی القدیم.

کُتبت الآثار التی وصلتنا بالخط السکائی على الجلود و الخشب.و کُتبت الآثار التی وصلتنا من ختن  بخط أُطلق علیه الخط الختنی،أما اللغة التی کُتبت بها الآثار التی تم کشفها بتمشق و مرتق فلم یطلق علیها أی اسم.أما الآثار التی وصلتنا عن السکائیة کُتبت بلهجتین : لهجة قدیمة و لهجة جدیدة.تتمثل الآثار السکائیة فی المؤلفات الطبیة و الرسائل التجاریة و الحکایات.معظم الآثار السکائیة هی عبارة عن ترجمة لآثار من السنسکریتیة و التبتیة.کانت اللغة السکائیة إلى حدود القرن الحادی عشر میلادی لغة رائجة فی کاشغر و ضواحیها،و بعد ذلک حلت اللغة الترکیة محلها.اللهجات اﻟﭙامیریة هی بقایا اللغة السکائیة.

 تسربت مجموعة کبیرة من الکلمات من لغة السکائیین المغاربة فی العهود الوسطى إلى اللغة المجریة.یعود هذا الأمر إلى المرحلة المتعلقة بعبور المجر من القوقاز و اتصالهم بالسکائیین حوالی القرن السابع من المیلاد.

السُّـغـدیة :

 هی لغة أهالی سُغد.تعد سمرقند مرکز سُغد و بخارا أهم مدنها.استوطن السغدیون بلاد سغد مطلع الألفیة الأولى ق.م.کانت سغد فی عهد الإخمینیین ولایة تابعة للإمبراطوریة الإخمینیة و بعد ظهور الإسلام فی عهد الساسانیین باتت مرکزا للغة و الأدب الفارسی.

 لم یصلنا عن السغدیة فی العهود القدیمة أثرٌ یذکر،أما فی العصور الوسطى وصلتنا آثار کثیرة نسبیاً.کانت هذه اللغة رائجة فی سغد إلى حدود القرن الرابع الهجری.لکن بعد ذلک حلت اللغة الفارسیة محلها.تعد اللغة الیغنابیة الموجودة حالیا فی وادی یغناب من رواسب اللغة السغدیة.

 تنقسم الآثار التی وصلتنا عن اللغة السغدیة باعتبار المضمون و الخط إلى ثلاثة أقسام :

الآثار المرتبطة بالبودیة :وُجد جزء من هذه الآثار فی تون-هواﻨﮓ Tun-huang الواقعة فی ترکستان الصین.أما الجزء الآخر فقد عُثِر علیه فی واحة ترفان الواقعة کذلک فی ترکستان الصین[8]. تاریخ کتابة الآثار المتعلقة بالبودیة مجهول.لکن یُعتقد أنَّ هذه الآثار کُتبت فی القرن الثامن و التاسع میلادی.أکثر الآثار المتعلقة بالدیانة البودیة هی ترجمة عن اللغات الصینیة و الکوﭽیة(التخاریة ب)[9] و السنسکریتیة.وصلتنا آثار أخرى عن السغدیة فی العصور الوسطى تتعلق بالدیانة البودیة و هی عبارة عن :

"الرسائل السغدیة القدیمة" :حصل مارک استین Marc Aurel Stein سنة 1906م على هذه المجموعة من الرسائل التی یبلغ عددها تسع رسائل،وقد عُثر علیها فی برج للحراسة فی صور الصین الواقع غرب تون-هواﻨﮓ.تاریخ هذه المجموعة یعود إلى أوائل القرن الرابع میلادی.

عُثِر سنوات 1932 و 1933م على کتابات فی جبل "مغ" الواقع على بعد 120 کیلومتر عن مدینة سمرقند.أکثر هذه الکتابات متعلقة ﺒ: دیو اشتیح،إخشید سغد،أفشین سمرقند و أطرافه.یرجع تاریخ هذه الکتابات إلى الربع الأول من القرن الثامن میلادی.

کُتبت الرسائل السغدیة القدیمة المحصل علیها من جبل "مغ" و الآثار المتعلقة بالدیانة البودیة بخط أُخذ عن الخط الآرامی.یُکتب هذا الخط من الیمین إلى الیسار و یتوفر على الهُزْوَارِش[10]،و قد کُتب هذا الخط الذی أُطلق علیه اسم الخط السغدی البودی بطرق ثلاثة :بحروف منفصلة عن بعضها،و حروف شبه متصلة و حروف متصلة.

   2 . الآثار المرتبطة بالدیانة المانویة : وُجدت هذه الآثار فی واحة ترفان.کُتبت أکثرها   بالخط المانوی،وقسم منها بالخط السغدی البودی.أکثر الآثار السغدیة المتعلقة بالدیانة المانویة  هی ترجمة عن الفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة.تاریخ کتابة الآثار السغدیة المرتبطة بالدیانة المانویة غیر معلوم.إلاَّ أنه یُتوقع أن تکون قد کُتبت فی القرون الثامنة و التاسعة والعاشرة میلادیة.

 لعل مانی نفسه اقتبس الخط المانوی من الخط التدمری لکتابة آثاره.الخط المانوی هو خط منفصل و یکتب من الیمین إلى الیسار.

3 . الآثار المرتبطة بالدین المسیحی : عُثر على أکثر هذه الآثار فی واحة ترفان و على جزء منها فی تون-هواﻨﮓ.کُتبت معظم الآثار بالخط السطرنجیلی و قلیل منها بالخط السُّغدی البودی.الخط السطرنجیلی هو خط سریانی اقتُبِس من الخط الآرامی.معظم الآثار السغدیة المسیحیة تُرجمت عن السریانیة.یعود تاریخ هذه الآثار إلى القرن السادس حتى العاشر میلادی

الخوارزمیة :

 هی لغة خوارزم القدیمة التی کانت رائجة فی خوارزم إلى عهد المغول،ثم بعد ذلک اندثرت و حلت محلها اللغة الأزبکیة.تقع خوارزم التی تعد حالیاً مقسمة بین ازبکستان و جمهوریة ترکمنستان فی جنوب بحر آرال الذی کان یسمى إلى عهد قریب ببحر خوارزم.یعتقد البعض أن خوارزم هی الموطن الأصلی للإیرانیین.کانت تابعة للإمبراطوریة الإخمینیة.أما فی العهد الإسلامی أصبحت دولة مستقلة و أضحت مرکزاً مهمّاً للثقافة الإیرانیة الإسلامیة.ینتسب إلى هذه المنطقة علماء کبار نذکر من بینهم أبو ریحان البیرونی...

 لم یصلنا عن اللغة الخوارزمیة فی عهودها القدیمة أثر یذکر.أما فی العصور الوسطى فقد وصلنا من آثارها نوعان :

1 – آثار قلیلة کُتبت بخط أُخذ عن الأصل الآرامی و یتوفر على الهُزْوَارِش،یُکتب هذا الخط من الیمین إلى الیسار،عُثر على هذه الآثار التی هی عبارة عن کتیبات بواسطة علماء سوفیاتیون فی قلعة تبراق Topraq-Qal’ah و قلعة توق Toq-Qal’ah ،تعود الآثار التی عُثر علیها فی قلعة تبراق إلى القرن الثانی للمیلاد فی حین یرجع تاریخ الآثار التی وُجدت فی قلعة توق إلى القرن السابع میلادی.

2 – آثار کتبت بخط أُخذ عن الخط العربی،ترجع هذه الآثار إلى القرون السادسة و السابعة و الثامنة هجریة،و هی عبارة عن :

  (ألف) جمل باللغة الخوارزمیة مکتوبة بخط الید فی کتابین فقهیین باللغة العربیة :

یتیمة الدهر فی فتاوى أهل العصر، تألیف محمود بن محمود الملکی الخوارزمی المتوفى سنة 645ﻫ.

قنیة المنیة،تألیف المختار الزاهدی المتوفى ستة 658ﻫ.

  (ب) رسالة الألفاظ الخوارزمیة التی فی قنیة المنیة،تألیف کمال الدین العمادی الجرجانی الذی کان یعیش فی القرن الثامن الهجری.

  (ج) ترجمة الخوارزمی لمقدمة الأدب للعلامة جار الله الزمخشری المتوفى سنة 538ﻫ .

 

(ب) مجموعة اللغات الإیرانیة الوسطى الغربیة :

 

اﻟﭙهلویة الأشکانیة :

   کانت اللغة الرسمیة ﻟ"ﭙهله" التی کانت تضم کلاًّ من خراسان و مازندران و قسم من جنوب ترکمنستان الحالیة.تُقرأ ﭙهله فی اللغة الفارسیة القدیمة Paroawa و تُشکِّل الإقلیم الجنوبی للإمبراطوریة الإخمینیة.کان Wistaspa أبو داریوش والیاً على هذا الإقلیم.کانت هذه المدینة هی المنطلق الذی تحرک منه أشک الأول فی ثورته على الحکومة الیونانیة و تأسیسه لدولته التی دامت من 247 ق.م إلى 224 م.

 لم یصلنا أثر من اللغة اﻟﭙهلویة الأشکانیة فی عهدها القدیم.فی حین نتوفر على آثار متعددة نسبیاً من هذه اللغة فی عصورها الوسطى.یبدو أن هذه اللغة اندثرت فی بدایة العهد الإسلامی و ترکت مکانها للغة الفارسیة.

 بقیت ثلاثة أنواع من الآثار مکتوبة بثلاثة خطوط من اﻟﭙهلویة الأشکانیة :

(أ) الآثار المکتوبة بالخط اﻟﭙهلوی الأشکانی،اقتبِس هذا الخط من الخط الآرامی.یتوفر على الهزوارش و یُکتب من الیمین إلى الیسار،و حروفه منفصلة عن بعضها.

الآثار المکتوبة بهذا الخط هی عبارة عن :

سفالینه هاى نسا (أوانی طینیة) : عُثر علیها بین سنوات 1949-1958م فی نسا (الواقعة قرب عشق آباد) العاصمة القدیمة للأشکانیین.یقدر عدد هذه الأوانی بحوالی 2000 سفالینه،یرجع تاریخها إلى القرن الأول ق.م.

قباله اورامان : کُتبت على الجلود،یرجع تاریخها إلى سنة 88 ق.م.

کتیبة أردوان الخامس(السلطنة من 213 إلى 224م) و عُثر علیها فی مدینة شوش.

کتیبات الملوک الساسانیین الأوائل :سنتطرق إلى التعریف بها فی معرض حدیثنا عن الفارسیة الوسطى.

(ب) الآثار المکتوبة بالخط الفارسی الوسط الکتابی : وهی عبارة عن :

یادﮔار زریران : کتاب یدور موضوعه حول الحرب الدینیة التی دارت رحاها بین ﮔشتاسب و ارجاسب.یذکر الکتاب بطولات کل من زریر و ابنه بستور و اسفندیار بن ﮔشتاسب.

درخت آسوریک : یدور موضوع هذا الکتاب حول مناظرة شجرة آسوریک،أی شجرة النخل مع الماعز.

هذان الکتابان منظومان إلاَّ أن وزنهما تعرض للاختلال على إثر تصرف أیدی الزمان.

(ج) الآثار المکتوبة بالخط المانوی : عُثر علیها فی واحة ترفان،سوف نعرض للحدیث عن هذه الآثار فی حینها.

 

الفارسیة الوسطى :

 الفارسیة الوسطى هی استمرار للفارسیة القدیمة.کانت هذه اللغة لغة رسمیة فی عهد الساسانیین،تُنعَت هذه اللغة أیضا ﺒ"اﻟﭙهلویة الساسانیة" وصلتنا أربعة أنواع من الآثار بأربعة خطوط من هذه اللغة :

(أ) کتیبات الملوک و الرجال الساسانیین: کُتبت هذه الکتیبات بخط اقتُبِس من الخط الآرامی.یکتب هذا الخط من الیمین إلى الیسار و یتوفر على الهزوارش.تکتب حروفه منفصلة عن بعضها.الکتیبات التی دُونت فی بدایة العهد الساسانی مرفقة بالترجمة اﻟﭙهلویة الأشکانیة و أحیاناً بالترجمة الیونانیة.أهم کتیبات العهد الساسانی عبارة عن :

کتیبة أردشیر الأول (السلطنة من 224 إلى 241م) فی نقش رستم[11]،الواقعة بالقرب من تخت جمشید (ﭙرﺴﭙولیس) والمکتوبة بالفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة و الیونانیة.

کتیبات شاﭙور الأول (السلطنة من 241 إلى 272م) وهی عبارة عن :

أ/ فی نقش رجب،الواقعة قرب تخت جمشید،المکتوبة بالفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة و الیونانیة.

ب/ فی کعبة زردشت،الواقعة بالقرب من تخت جمشید و المکتوبة بالفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة و الیونانیة.

ج/ فی حاجی آباد،الواقعة بالقرب من تخت جمشید و المکتوبة بالفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة.

کتیبة هرمز (السلطنة من 272 إلى 273م) فی نقش رستم بالفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة و الیونانیة.

کتیبة نرسى (السلطنة من 293 إلى 302م) فی بایکولی،الواقعة فی کردستان العراق شمال خانقین و جنوب السلیمانیة،و المکتوبة بالفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة.

کتیبات کرتیر،رجل الدین المرموق فی عهد الملوک الساسانیین الأوائل،فی سر مشهد،و هی ناحیة تقع بالقرب من کازرون،دُونت هذه الکتیبات فی نقش رستم و نقش رجب و کعبة زردشت باللغة الفارسیة الوسطى.

کتیبة مهر نرسى،الصدر الأعظم فی عهد یزدجرد الأول (السلطنة من 399 إلى 420م) و بهرام الخامس و بهرام ﮔور (السلطنة من 420 إلى 438م) و یزدجرد الثانی (السلطنة من 438 إلى 457م)،دونت هذه الکتیبة على ضفة نهر ﺘﻨﮔاب بالقرب من فیروز آباد باللغة الفارسیة الوسطى.

 

تُنعت اللغة التی دُونت بها الکتیبات الفارسیة الوسطى ﺒ" الفارسیة الوسطى الکتیبیة ".

(ب) الزبور اﻟﭙهلوی : دَوَّن مسیحیو إیران فی العهد الساسانی مجموعة من الکتب باللغة الفارسیة الوسطى و ترجموا أخرى عن کتبهم الدینیة.الأثر الوحید الذی وصلنا عن کتاباتهم و ترجماتهم هو الترجمة الفارسیة الوسطى لجزء من الزبور الذی عثر علیه فی ترفان مرفقاً بالکتابات المانویة.یعود تاریخ هذا النص إلى القرن السادس.یعتبر الخط الذی کُتب به الزبور اﻟﭙهلوی حدّاً فاصلاً بین الخط الفارسی الوسط الکتیبی و الخط الفارسی الوسط الزردشتی.استُعمل الهزوارش فی هذا الخط ،وکتب من الیمین إلى الیسار.

(ج) آثار الزردشتیین : تسمى اللغة التی کُتبت بها آثار الزردشتیین ﺒ"الفارسیة الوسطى الزردشتیة" و "الفارسیة الوسطى الکتابیة" أو "اﻟﭙهلویة الزردشتیة" و "اﻟﭙهلویة الکتابیة".کُتبت الآثار الزردشتیة بخطٍ اقتبس من الأصل الآرامی و استعمل فیه الهزوارش،و هو یکتب من الیمین إلى الیسار.تنقسم الآثار الفارسیة الوسطى الزردشتیة إلى أقسام ثلاثة :

 1/ الترجمات الفارسیة الوسطى للأوستا : قام علماء الزردشتیة فی عهد الساسانیین بترجمة و تفسیر الأوستا بلغة ذلک العهد تسهیلاً لتلاوته و فهمه.تسمى ترجمة و تفسیر الأوستا باللغة الفارسیة الوسطى "زَنْد".و یوجد حالیاً تفاسیر أقسام مختلفة من الأوستا،إلاَّ أنَّ التفسیر الذی یُنعت ﺒ"یشتها" وصل مبتوراً.

 2 / النصوص الدینیة بالفارسیة الوسطى : یشمل هذا القسم الکتب التی دُونت حول مواضیع دینیة باللغة الفارسیة الوسطى.أهم تلک الکتب عبارة عن : "دین کرت" "بندهش" "داتستان دینیک"  "نامه هاى منوﭽهر" "ﮔزیده هاى زات ﺴﭙر" "شکند ﮔمانیک و ﭽار" "شایست و نه شایست" "مینوى خرد" "روایت ﭙهلوى" "ﮔجستک ابالیش" "جاماسب نامه" "اردویراف نامه" "یوشت فریان" "ماه فروردین روز خرداد" "اندرزنامه هاى ﭙهلوى" و تشتمل هذه الأخیرة على: "اندرز اوشنر دانا" "اندرز بزرﮔمهر" "اندرز آتربات مهر اﺴﭙندان" "اندرز خسرو قبادیان" اندرز ﭙور یوتکیشان" و "اندرز دانا مرد"...

 3 / النصوص غیر الدینیة بالفارسیة الوسطى : أهم هذه الکتب عبارة عن : "کارنامه اردشیر بابکان" "خسرو قبادیان وریدک" "شهرستانهاى إیران" "افدیها و سهیکیهاى سکستان"...

 ﭙَازَنْد : الخط الذی کتبت به الکتب اﻟﭙهلویة هو استمرار للخط الزبوری،و هذا الأخیر بدوره استمرار لخط الکتیبات اﻟﭙهلویة.خط الکتیبات اﻟﭙهلویة کما سبق الذکر هو مقتبس من الخط الآرامی.بعض الحروف اﻟﭙهلویة تتشابه فیما بینها،بعبارة أحسن فإن شکلاً واحداً یمثل عدة أصوات،فمثلاً الشکل :"  " یستعمل للدلالة على "ﻫ" و "خ" و "الألف".فی حین نجد أن فی الخط الآرامی لکلٍّ من "ﻫ" و "خ" و "الألف" علامة و شکل کتابی مستقل بها.بعض الحروف فی اﻟﭙهلویة متصلة من الطرفین و بعضها متصل من الطرف الأیمن فقط.أدَّى هذا الأمر أی اتصال الحروف إلى وجود أشکال جدیدة اعتُبِرت فی حد ذاتها أحرفاً مستقلة."   " یستعمل للدلالة على " ﮔ " و " ی" و کذلک " د"... هذا من جهة و من جهة أخرى أدى وجود الهزوارش إلى صعوبة هذا الخط.و هذا بدوره دفع بالعلماء الزردشتیین إلى اختیار الخط الأوستائی لکتابة المتون اﻟﭙهلویة و استغنائهم عن الهزوارش.أُطلق على النصوص التی کتبت بالخط الأوستائی اسم " ﭙازَنْد ".یرجع تاریخ هذه الکتابة إلى القرون الأولى  من العهد الإسلامی و حتى القرن الثامن الهجری.من بین الکتابات التی وصل منها " ﭙازند " أی کتابتها الأوستائیة یمکن الإشارة إلى المؤلفات التالیة :

" مینوى خرد " " ﮔجستک ابالیش " " شکند ﮔمانیک و ﭽار " " جاماسب نامه " " اندرز بزرﮔمهر " " اندرز ﭙوریوتکیشان".

 کتبت بعض المتون اﻟﭙهلویة بالخط الفارسی أیضاً و لکن لم یطلق علیها اصطلاح "ﭙازند" لأن هذه التسمیة اختصت بالمتون اﻟﭙهلویة المکتوبة بالخط الأوستائی دون غیرها.

 (د) الآثار المتعلقة بالدیانة المانویة : عُثر على هذه الآثار فی واحة ترفان،و قد کُتبت بالخط المانوی.لعل هذا الخط من اکتشاف مانی نفسه،و قد اقتبسه من الخط التدمری.لا یتوفر هذا الخط على الهزوارش و یُکتب من الیمین إلى الیسار.تکتب حروفه منفصلة عن بعضها.استعمل هذا الخط لکتابة الآثار المتعلقة بالدیانة المانویة فی اللغات السُّغدیة و اﻟﭙهلویة الأشکانیة کذلک.

 أطلق على هذه اللغة التی کتبت بها الآثار المانویة "الفارسیة الوسطى الترفانیة" (نسبة إلى المکان الذی عُثر فیه علیها) و "الفارسیة الوسطى المانویة" أو "الفارسیة المانویة" (نسبة إلى محتواها).

 الآثار المانویة باللغة الفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة عبارة عن قِطَع متناثرة یصعب الجزم بنسبتها إلى کتابات مانی أو أحد أتباعه إلاَّ فی موارد نادرة.کَتَب مانی آثاره کلها باستثناء شاﭙورﮔان بالآرامیة الرائجة فی بابل فی القرن الثالث المیلادی.تُرجمت آثاره فی حیاته إلى الفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة.

آثاره عبارة عن :

 1/ شاﭙورﮔان(بالفارسیة الوسطى) 2/ اﻨﮔلیون 3/ سفر الأحیاء(بالفارسیة الوسطى) 4/ سفر الأسرار(بالفارسیة الوسطى"رازان") 5/ سفر الجبابرة(بالفارسیة الوسطى"کاوان") 6/ الرسالات(بالفارسیة الوسطى"دیبان،دیوان") 7/ المقالات 8/ زبور 9/ ارﮊﻨﮓ :یصور مانی فی الأرﮊﻨﮓ الوجود کما یراه هو.

 تنقسم الآثار  التی عثر علیها فی ترفان و المکتوبة بالفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة من حیث المحتوى إلى أربعة أقسام کالتالی :

 1/ الآثار التی تدور حول موضوع الخلق 2/ الرسائل 3/ الأشعار المنظومة فی مدح الآلهة و مانی و عظماء الدیانة المانویة 4/ الأدعیة و المواعظ.

 

خط اللغات الإیرانیة فی العهود الوسطى :

 اقتُبست کلُّ الخطوط التی استعملت للکتابة فی اللغات الإیرانیة الوسطى باستثناء الخط البلخی بشکل مباشر أو غیر مباشر من الخط الآرامی الإمبراطوری.

الآرامیون شعبٌ سامی کان یعیش خلال الألفیة الثانیة ق.م فی الشام و بین النهرین.أسَّس الآرامیون سنة 625 ق.م دولة کلدة فی بابل.أطاح کوروش الکبیر سنة 539 ق.م بهذه المدینة و جعلها جزءً من إمبراطوریته الإخمینیة.

حلَّت اللغة الآرامیة فی القرون السابعة و السادسة ق.م محل اللغة الأکدیة و أصبحت بمثابة لغة دولیة فی المنطقة التی تعرف الیوم بالشرق الأوسط.کتب الآرامیون لغتهم بخط اقتبسوه من الفینیقیین.انتشرت اللغة الآرامیة فی الأوساط الیهودیة و حلت محل العبریة.و قد کتب جزء من العهد القدیم و التلمود البابلی و التلمود الأورشلیمی بالآرامیة.و قد کانت الآرامیة لغة المسیح و حوارییه.

 اتخذت الدولة الإخمینیة من اللغة الآرامیة لغة رسمیة لها و عملت على نشرها فی کل المناطق التابعة لنفوذها.کانت لهذه اللغة لهجات مختلفة،أطلق مارک وارت على اللهجة التی انتشرت فی الإمبراطوریة الإخمینیة اسم "الآرامیة الإمبراطوریة".

 انقسمت الآرامیة فی بدایة العهد المسیحی إلى مجموعتین مختلفتین :

 1/ المجموعة الغربیة و تشمل اللهجات التدمریة و النبطیة و الفلسطینیة المسیحیة و الآرامیة الیهودیة (لغة التلمود الأورشلیمی).لازال الناس فی عدة بوادی فی سوریا یتحدثون بالآرامیة الغربیة.

 2/ المجموعة الشرقیة و تضم السریانیة و المندائیة و الآرامیة الیهودیة (لغة التلمود البابلی).تنتشر الآرامیة الشرقیة حالیاً بین یهود إیران و العراق و المندائیین و المسیحیین النستوریین  (أو الآشوریین) و الکاثولیک (أو الکلدانیین).فی حین تنتشر فی جبل سنجار و غرب الموصل لهجة من الآرامیة الجدیدة تقترب من الآرامیة الغربیة.

 باتت الآرامیة المنتشرة فی مدینة "الرها" فی القرن الثانی للمیلاد اللغة الرسمیة للمسیحیین و أصبحت تعرف ﺒ "السریانیة".کانت تکتب هذه الأخیرة بخط خاص هو مزیج من الخط الآرامی و السطرنجیلی.

أصبحت اللغة السریانیة فی القرن الثالث و حتى السابع للمیلاد لغة علمیة مهمة کتبت بها آثار عدیدة و تُرجمت إلیها آثار أخرى من اللغات الیونانیة و الفارسیة الوسطى و العبریة.تُرجمت الآثار السریانیة فی صدر الإسلام إلى اللغة العربیة.و قد تعرف المسلمون الأوائل على العلوم الیونانیة عن طریق هذه اللغة.

بعد سقوط الدولة الإخمینیة استمرت اللغة الآرامیة فی أوساط الإیرانیین.ثم تقلص عدد الذین یعرفون الآرامیة و یکتبون بها فی أوائل القرن الثالث  ق.م،لذا اضطرَّ الکُتَّاب و النُّساخ فی نواحی مختلفة من إیران کلما عجزوا عن الکتابة بالآرامیة إلى استعمال جملة أو کلمة باللغة الفارسیة الوسطى أو اﻟﭙهلویة الأشکانیة أو الخوارزمیة أو السغدیة.بعد مدة تم التخلی عن الکتابة بالآرامیة و الاستعاضة عنها باللغات المحلیة یعنی الفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة و السغدیة و الخوارزمیة.لکن الکلمات الکثیرة الاستعمال مثل : "دانستن" و "رفتن" و "ﮔفتن" و الضمائر و الحروف ظلت تکتب بالآرامیة.کانت هذه الکلمات التی أطلق علیها اسم "الهزوارش"[12] تقرأ باللغات المحلیة.فی البدایة کان هناک اختلاف بین أنواع الخطوط الآرامیة التی کتبت بها اللغات المحلیة،لکن هذه الاختلافات زادت شیئا فشیئا إلى درجة تعذر معها معرفة الخط الفارسی الوسط للذی یعرف الخط اﻟﭙهلوی الأشکانی بحیث کان یلزمه تعلمه.

 عُثر فی تدمر الواقعة بقایاها بالقرب من حمص على کتیبات باللغة و الخط الآرامی یعود تاریخها إلى القرن الأول ق.م و حتى القرن الثالث للمیلاد.

 کان یرغب مانی کبقیة الدعاة أن تکتب آثاره بلغة بسیطة و واضحة.لکن الخطوط التی کانت تکتب بها الفارسیة الوسطى و اﻟﭙهلویة الأشکانیة و السغدیة بسبب توفرها على الهزوارش لم تکن لتلبی رغبة مانی.و لتحقیق مبتغاه استعمل مانی الخط التدمری الذی أجرى علیه تغییرات تتناسب و الکتابة باللغة الفارسیة الوسطى،و استُعمل هذا الخط لاحقاً لکتابة آثار مانی باللغة اﻟﭙهلویة الأشکانیة و السُّغدیة.

 الأنباط (النبطیون) قوم عرب سکنوا نبطیة الواقعة جنوب بحر مروه.کان الخط و اللغة الآرامیة رائجان بین هؤلاء القوم منذ سنة 150 ق.م إلى حوالی سنة150 للمیلاد.تفرع عن الخط الآرامی الخط السینائی الجدید الذی کان رائجاً فی شبه جزیرة سینا من القرن الأول ق.م و حتى القرن الرابع میلادی.اقتُبِس الخط الکوفی و خط النسخ من الخط السینائی الجدید،و اقتبست الخطوط المستعملة فی العالم الإسلامی من خط النسخ.

 أدخل الخوارزمیون على خط النسخ تغییرات حتى تتلاءم مع الکتابة بلغتهم.و قد کُتبت بعض الآثار المتبقیة عن الخوارزمیة بخط مقتبس من خط النسخ.

 نقل خط النسخ فی القرن الثامن و السابع ق.م إلى الهند عن طریق التجار السامیون.و اقتبس منه خط یسمى ﺒ"البراهمی".کل الخطوط المستعملة فی الهند باستثناء خط خروشی هی مقتبسة من هذا الخط شبه ألفبائی و شبه هجائی.

 استعمل السکائیون الخط البراهمی بعد إدخال تغییرات علیه تتناسب و الکتابة السکائیة و ذلک بغیة تدوین آثارهم و تألیفاتهم.

 بعد استقرار النستوریین السریانیین خلال القرن الخامس المیلادی فی منطقة سغد و اعتناق مجموعة من السغدیین للدیانة المسیحیة استعمل الخط السریانی الذی خضع لتغییرات قصد الکتابة باللُّغة السغدیة.

                       

 

الفصل الثالث

اللغة و الخط الفارسی فی العهد الجدید

 

اللغات الإیرانیة الجدیدة :

عرفت لغات متعددة رواجاً فی العهد الجدید الذی یبتدئ من سنة 245ﻫ أهمها : اﻟﭙشتو و الکردیة و الآسیة  و البلوﭽیة و الفارسیة الدَّریة.

 

اللغة اﻟﭙشتیة :

اللغة اﻟﭙشتیة أو اللغة اﻟﭙختیة أو الأفغانیة هی إحدى اللغات الشرقیة الرائجة فی شرق أفغانستان وشمال باکستان.للغة اﻟﭙشتیة لهجتان أصلیتان،اللهجة الجنوبیة التی احتفظت ﺒ "ش" و "ز" القدیمة،و اللهجة الشمالیة التی تحولت فیها "ش" القدیمة إلى "خ" و "ز" إلى "غ".الخط الذی تکتب به هذه اللغة هو الخط الفارسی مع تغییرات طفیفة تتناسب و اللغة اﻟﭙشتیة.تأثرت مفردات اﻟﭙشتیة باللُّغات الهندیة و الفارسیة والعربیة.أقدم أثر من هذه اللغة یعود إلى القرن السادس عشر میلادی.کانت اللغة الفارسیة الدَّریة إلى حدود سنة 1936م اللغة الرسمیة لأفغانستان،و منذ هذا التاریخ تم إعلام اللغة اﻟﭙشتیة لغة رسمیة للبلاد فی حین أصبحت اللغة الفارسیة الدَّریة اللغة الثانیة.لم یصلنا عن اللغة اﻟﭙشتیة فی عهدها القدیم أثر یذکر.

اللغة الکردیة :

الکردیة هی إحدى اللغات الإیرانیة الغربیة التی تعرف رواجاً فی إیران و ترکیا و العراق و أرمینیا و سوریا.للکردیة عدة لهجات أهمها اللهجة الکرمانجیة.نشرت أول صحیفة باسم کردستان باللغة الکردیة سنة 1897م و کان ذلک بالقاهرة.تکتب الکردیة فی العراق و إیران بخط مقتبس من العربیة،و تکتب فی سوریا بخط اقتبس من الخط اللاتینی سنة 1930م،أما فی أرمینیا فتکتب بخط اقتبس من الخط الروسی سنة 1945م.تأثر القاموس اللغوی الکردی باللغات الفارسیة و العربیة و الترکیة و الروسیة إلاَّ أن درجة تأثیر اللغتین الفارسیة والعربیة فی الکردیة أکثر من الترکیة، و هذه الثلاثة الأخیرة أکثر من الروسیة.لم یصلنا عن الکردیة فی عهدها القدیم و المتوسط أثر یذکر.

اللغة الآسیة :

الآسیة من اللغات الإیرانیة الشرقیة التی تنتشر فی شمال القوقاز.لهذه اللغة لهجتان،اللهجة الشرقیة و تدعى الإیرونیة و اللهجة الغربیة و تسمى الدیکوریة.أغلبیة الآسیین یتحدثون بالإیرونیة،و تعتبر هذه اللهجة أساس اللغة الأدبیة الآسیة،و هی تکتب بالخط الروسی الذی أجریت علیة بعض التغییرات حتى تتناسب مع اللغة الآسیة.اللغة الآسیة هی من بقایا لغة السکائیین الغربیین و قد احتفظت ببعض خصائص اللغة الإیرانیة القدیمة کحالات الاسم.تأثر البناء الصوتی للآسیة باللغات القوقازیة و تأثر قاموسها اللغوی بالروسیة.تُعَد اللغة الآسیة اللغة الإیرانیة الجدیدة الوحیدة التی لم تتأثر باللغة الفارسیة.یعتبر "کوستاختا کوروف"(1859-1916م) المؤسس الأول للأدب الآسی.

اللغة البلوﭽیة :

هی من اللغات الإیرانیة الغربیة و تنتشر فی إقلیم بلوﭽستان الإیرانی و بلوﭽستان الباکستانی و أفغانستان و جنوب آسیا الوسطى السوفییتة و فی ناحیة الشارقة.تحظى البلوﭽیة منذ مدة باهتمام کبیر فی باکستان و فی مدینة کویته على وجه الخصوص حیث تصدر الأکادیمیة البلوﭽیة مجلة شهریة تحت عنوان "اولوش".تُکتب البلوﭽیة فی باکستان بالخط الأُرْدی الذی اقتبس من الخط الفارسی.

اللغة الفارسیة :

اللغة الفارسیة أو الفارسیة الدَّریة أی الرسمیة، هی استمرار للغة الفارسیة الوسطى الزردشتیة.أخذت هذه اللغة التی باتت اللغة الرسمیة للإیرانیین المسلمین منذ حکومة یعقوب اللیث الصفاری تدریجیاً مکان اللغات الإیرانیة الأخرى کالسُّغدیة و السکائیة و الخوارزمیة و البلخیة،و انتشرت فی منطقة شاسعة من العالم ابتداءً من الهند و حتى أوروبا ومن بحر خوارزم إلى الخلیج العربی.

 کانت اللغة الفارسیة الوسطى الزردشتیة فی الفترة الفاصلة بین سقوط الساسانیین و وصول الصفاریین إلى سدة الحکم اللغةَ العلمیة للزردشتیین الإیرانیین فی حین کانت اللغة الفارسیة الوسطى المانویة و اﻟﭙهلویة الأشکانیة المانویة و السغدیة المانویة اللغة العلمیة للمانویین أما اللغة العربیة فکانت اللغة العلمیة لدى الإیرانیین المسلمین.

 عملت الدولة السامانیة على ترویج اللغة الفارسیة فی إیران کما قامت الدولة الغزنویة بنشر هذه اللغة فی الهند.کانت هذه اللغة تحظى بالرسمیة فی بلاط مغول الهند.أدى انتشار و رواج الفارسیة فی الهند إلى ظهور لغة جدیدة سمیت "الأُرْدیة" و التی أصبحت اللغة الرسمیة لباکستان.تکتب هذه اللغة بخط مقتبس من الخط الفارسی.و هی من نفس فصیلة اللغة الهندیة التی تکتب بخط مأخوذ عن السنسکریتیة.

نشر السلاجقة اللغة الفارسیة فی آسیا الصغرى.کانت هذه اللغة رائجة فی الدولة العثمانیة،دلیل ذلک أن بعض السلاطین العثمانیین أمثال محمد الفاتح و سلیم الأول نظموا أشعاراً باللغة الفارسیة.

 أدى تزاید الأطماع الخارجیة فی الدول الشرقیة إلى ضعف و اضمحلال اللغة الفارسیة بها.تنتشر الفارسیة الدَّریة حالیاً فی کل من تاجیکستان و أفغانستان.مع مطلع القرن العشرین تحولت و تغیرت وضعیة اللغة الفارسیة فی کلٍّ من الدول الثلاثة أی إیران و أفغانستان و تاجیکستان لدرجة یمکن معها الآن أن تنفصل عن بعضها.عرفت الفارسیة الرائجة حالیاً فی تاجیکستان و التی تکتب بالخط الروسی هجوم سیل من الکلمات و المصطلحات الروسیة،فی  حین نجد أن اللغة الفارسیة المنتشرة فی أفغانستان خضعت هی الأخرى لهجوم کلمات کثیرة من اللغة اﻟﭙشتیة.هذا فی الوقت الذی لم تسلم فیه الفارسیة فی إیران من نفس الهجوم، حیث نلاحظ وجود العدید من الکلمات و الاصطلاحات و التراکیب الأوروبیة (الفرنسیة و الإنجلیزیة و...) متداولة فی الفارسیة الیوم.و قد استحدثت کلمات جدیدة لبیان المفاهیم الجدیدة تختلف من دولة لأخرى فی الدول الثلاثة الناطقة بالفارسیة،و قد أدى وجود کلمات واصطلاحات مختلفة للدلالة على مفهوم واحد فی فارسیة إیران و أفغانستان و تاجیکستان إلى اتساع الهوة و انقطاع التواصل بین هذه الأقوام الثلاثة.

 بعد دخول الإسلام إلى إیران انتشرت لغة جدیدة فی آذربایجان أُطلق علیها اسم "اللغة الآذریة".و بعد استیلاء الأتابکان و الإیلخانان و القراقویونلو و الآق ققویونلو على آذربایجان انبثقت عن اللغات الترکیة و الفارسیة و الآذریة لغة جدیدة سمیت "الترکیة الآذریة".و قد أخذت هذه اللغة بالتدریج و حتى عهد الدولة الصفویة مکان اللغة الآذریة التی کانت تعد لغة إیرانیة.

المفردات الفارسیة الدریة :

تشتمل اللغة الفارسیة الوسطى بحکم مبدأ الثنویة الدینیة الزردشتیة (الخیر والشر) على مفردات خاصة بعالم الخیرات و أخرى مختصة بعالم الشر.لکن الفارسیة الدریة بصفتها لغة الدین الإسلامی تخلو من هذا النوع من المفردات.إلاَّ أنَّ هذا لم یمنع من تسرب و وصول بعض المفردات من الفارسیة الوسطى إلى الفارسیة الدریة التی تنتمی إلى عالم الشر الزردشتی،فکلمة "دراییدن" فی المتون الزردشتیة تدل على عالم الخبث،فعوض أن یقال "اهریمن ﮔفت" (قال أهریمن،و أهریمن إله الشر فی الزردشتیة) یقال :"اهریمن درایید".

کلمة "آﺒﮔانه" و صورها الأخرى "آبکانه" "آیکانه" "آﻓﮔانه" ...هی کلمة تطلق على الولید من إنسان أو حیوان،وهذه الکلمة من بقایا abganag فی الفارسیة الترفانیة و تُطلق على ابن الشیطان (اهریمن زاده).

تلقت اللغة الفارسیة الدریة-بحکم أنها لغة کل الإیرانیین- سیلاً من المفردات و الکلمات و المصطلحات و التراکیب من لغات إیرانیة مختلفة نشیر باختصار إلى أمثلة عنها فیما یلی :

من اللغة اﻟﭙهلویة الأشکانیة : انجام،انجمن،ﭙنج،رنج،ﮊاﮊ،سﺴﭙنج،نغوشا،نغوشاک...

من السغدیة : آغاز،الفغدن،ﭙساک،جغد،ﭽرخشت،زندواف،زیور...

من الخوارزمیة : ده(بزن)

 تأثرت اللغة الفارسیة الدریة بلغات غیر إیرانیة کثیرة کالفرنسیة و الإنجلیزیة و الإسبانیة و الروسیة و... من جملة ذلک اللغة العربیة حیث تلقت الفارسیة سیلاً عرمرماً من المفردات و التراکیب البسیطة منها و المرکبة تنتمی بعضها إلى القاموس الدینی و بعضها الآخر إلى القاموس الیومی.نعرض فیما یلی لذکر أمثلة عن ذلک.إلاَّ أنَّنا سنرکز على تأثیر العربیة فی الفارسیة بمختلف صورها و على مستوى المفردات والتراکیب و قواعد اللغة أیضا.

من اللغة العربیة :

لا یخفى على أحدٍ مدى نفوذ و تأثیر اللغة العربیة فی إیران و فی اللغة الفارسیة الدریة.رواج اللغة العربیة فی إیران و اختلاطها باللغة الفارسیة لم یکن لیحدث لولا توفر الأرضیة المناسبة لذلک،فبعد سقوط الإمبراطوریة الساسانیة و توطن الإسلام فی هذه البلاد أقبل الإیرانیون بحب و شغف لا مثیل لهما على تعلم لغة القرآن و التبحر فی علومها و فنونها و الکتابة و النظم بها و بذلوا جهودا حثیثة فی الحفاظ على لغة الدین الإسلامی و جدُّوا فی تعلمها و تعلیمها و نشرها بین بنی جلدتهم،فأصبحت اللغة العربیة لمدة طویلة اللغة الرسمیة لإیران و الإیرانیین و انمحت تقریبا اللغة الفارسیة عن الساحة و لم تظهر کلغة رسمیة و مستقلة إلاَّ أواخر القرن الثالث الهجری مع قیام الدولة الصَفَّاریة ذات التعصب العرقی.لکن هذه المرة بدت اللغة الفارسیة الدریة فی حُلَّة جدیدة و بخط جدید (الخط العربی) و بدت أقرب إلى العربیة بسبب اقتباسها لمجموعة من المفردات و التراکیب العربیة التی أخذت الجنسیة الفارسیة[13]...  

 

خط اللغة الفارسیة الدریة :

 کان العرب مع ظهور الإسلام یستعملون نوعین من الخطوط فی الکتابة,کلاهما مقتبس من الخط الآرامی،نوع ینتشر فی مکة و المدینة و یعرف بخط النسخ أو النسخی،و النوع الثانی کان رائجاً فی الحیرة ثم لما أخذت الکوفة مکان الحیرة عرف بالخط الکوفی.

 کان الخط الکوفی فی القرون الأولیة للإسلام خطاً رسمیاً، و فی القرن الرابع الهجری حل محله خط النسخ.و اقتبست خطوط أخرى فیما بعد مثل "التعلیق" و "الرقاع" و "الثلث" من خط النسخ.

 اقتبس میر سید علی تبریزی فی القرن الثامن الهجری خط "النستعلیق" من خط النسخ و التعلیق.و فی القرن الحادی عشر اخترع محمد شفیع هروی الخط "شکسته" من الخط نستعلیق.

 استعملت اللغة الفارسیة جمیع الخطوط الإسلامیة،أما أکثرها استعمالاً خط النسخ و النستعلیق و شکسته.

ینتشر خط النسخ و النستعلیق و شکسته حالیاً فی کل من إیران و أفغانستان.یُستعمل النسخ فی المطابع أما النستعلیق و الشکسته فهما خطان یدویان.

 استعمل الخط اللاتینی للکتابة الفارسیة فی تاجیکستان ابتداءً من 1929م،أما انطلاقاً من سنة 1940م استعمل الخط الروسی بعد إدخال بعض التغییرات علیه تتناسب و اللغة الفارسیة،و ما زال یستعمل إلى یوم الناس هذا.لکن الطباعة بالفارسیة کانت دائمة رائجة فی تاجیکستان.

 یحاول التاجیک حالیاً تغییر الخط الروسی بالخط الفارسی.

فیما یرتبط بعلاقة اللغة الفارسیة الدریة بالخط العربی یمکن الإشارة إلى النکات التالیة :

1/ لا توجد فی اللغة العربیة الأصوات التالیة : p ، c ، z ، g و لا توجد علامات أو حروف تدل علیها،لکن أضیفت ثلاث نقط إلى کل من ب و ح و ر و أضیف خط مائل إلى حرف الکاف للدلالة على تلک الأصوات.

2/ الکلمات العربیة الواردة إلى الفارسیة احتفظت بنفس الشکل الذی تکتب به فی العربیة.

3/ کتبت بعض الکلمات الفارسیة بحروف عربیة صرفة : صد ، شصت ، سطبر..

4/ کتبت بعض الأسماء الخاصة الفارسیة و غیر الفارسیة بحروف خاصة بالعربیة،مثل : طبرستان،أصفهان،طهران،بلیط...

5/ بعض الکلمات فی الفارسیة تکتب بطرق مختلفة[14]مثل : مى شود = میشود ، به خانه = بخانه ، خانه او = خانه ى او ، دانائی = دانایى...

 اعتقد میرزا فتحعلى آخوندزاده (المتوفى سنة 1295 ) أن سبب تخلف المسلمین هو الخط العربی الناقص،فبادر فی البدایة إلى اختراع خطٍ جدیدٍ تُکتب حروفه متصلة،و أکمل هذا الخط فیما بعد.اهتدى آخوندزاده فی الأخیر إلى تبدیل الخط العربی بخط مقتبس من الخط الروسی.لکنه فشل فی الترویج لخطوطه.إلا أنه مع مرور الوقت استغنت أغلب الدول الإسلامیة عن الخط العربی،فتخلت ترکیا عنه مستعملة الخط اللاتینی للکتابة الترکیة

و فی آذربایجان و تاجیکستان و ترکمنستان و اوزبکستان استعمل الخط الروسی لکتابة اللغات المحلیة.

بعد آخوندزاده ظهرت دعاوى کثیرة روَّجت لفکرة تغییر الخط الفارسی من العربی إلى اللاتینی[15].

  


[1]  هی کتابة منقوشة فی صخر جبل بیستون بثلاث لغات هی الفارسیة القدیمة و العیلامیة و الأکدیة.وقد أمر بنقش هذا النص و نشر ترجمته فی أرجاء مملکته ، وخطه مسماری ، وله أهمیة لغویة و تاریخیة.

[2]  أوستا : بفتح وکسر، الأبستاق(معرب) و هو کتاب الزردشتیین (المجوس) المقدس الذی جاء به زردشت.وهذا اللفظ هو بمعنى المتن الأصلی.ویتألف من أجزاء هی الیسنا و تتضمن طقوسا دینیة،و الویسبرد و یلحق بالیسنا لأعیاد خاصة،و الیشت و هی مجموعة من الصلوات،و الوندیداد و هو کتاب شرائع، و صلوات تسمى الأوستا الصغرى، و الکاتا و هی أناشید تنسب الى زردشت.و قد ضاع معظم هذا الکتاب بعد حملة الاسکندر المقدونی على فارس و إحراقه مدینة برسبولبیس (تخت جمشید).و أمر أردشیر بابکان مؤسس الدولة الساسانیة بجمع أشتات الکتاب ، بید أنه لم یصل الینا بتمامه.

[3]  للاطلاع على کیفیة اکتشاف الخط الفارسی القدیم الذی کان تمهیدا لاکتشاف لغات و خطوط أخرى، یرجى الرجوع الى :

-          سامی على،تمدن الإخمینیین،الجزء الأول،شیراز،1341 ،ص 253 فما بعد.

-          فریدیریش یوهانس،اللغات الصامتة،ترجمة الدکتور ید الله ثمرة و الدکتور بدر الزمان قریب،طهران،1365 ،ص 53 فما بعد.

-          Brandenstein W.u.Mayrhofer.M.Handbuch des Altpersischen,Wiesbaden: 1964,p 24f.

-          E .Dobllhofer;Le Déchiffrement des Ecritures,France : 1959 , p .91f.

-          Kent.R.G ;Old Persian : Grammer ,Texts,Lexion ;New Haven , Connecticul :1953,p.9f.

 

[4] H.W.Bailey ;Dén-Dipirih,in Zoroastrian Problems in the Ninth-Centry Books;Oxford:1971,177-194.

[5]  الى حدود سنة 1771 حیث نشر آنکتیل دوبرونAnquetil Duperron  فی باریس الترجمة الفرنسیة لکتاب الأوستا،لم یکن لأحد غیر الزردشتیین معرفة بالخط و اللغة الأوستائیة.ومنذ ذلک الحین أصبح بإمکان غیر الزردشتیین التعرف على اللغة و الخط الأوستائی.

و لهذه المسألة حکایة مفصلة جاء مختصر منها فی کتاب مقدمة فقه اللغة الایرانی،تألیف اى.م.ارانسکى،ترجمة کریم کشاورز،طهران1358 هش ،ص 66 فما بعد.

[6]  راجع مقالة بارتلمه chr.Bartholomae  ص 152 ،القسم الأول من الجزء الأول من کتاب :

Grundriss des Iranischen Philologie.Strassburg : 1895_1951

 

[7]  راجع مقالة هوفمان Avestan Language فی دائرة المعارف ایرانیکا.

[8]  للإطلاع على تفاصیل کیفیة العثور على الآثار الترفانیة یرجى مراجعة :

-          A.V.W.Jakson ;Researches in Manichaeism ;New York : 1965 ;p.4

-          Excerpts from Collana di Studi Storico-Religiosi – No.1.Cristianesime-Buddhismo-Manicheismo nell’Asie Antica,Roma: 1941,by Rev. Father Giuseppe Messina,S.J.,Translated from Italian by J.M.Unvala,Bombay: 1956, p.1

[9]  التخاریة هی اسم لأحدى اللغات الهندوأوروبیة التی کانت رائجة خلال النصف الثانی من الألفیة الأولى میلادیة فی تخارستان.الآثار المتبقیة عنها تنقسم إلى قسمین :

 ألف/  التخاریة أ أو الترفانیة, الآثار المکتوبة بالتخاریة أ عثر علیها فی واحة ترفان.

 ب/  التخاریة ب أو الکویة , الآثار المکتوبة بالتخاریة ب أو الکویة(kucha) الواقعة فی ترکستان الصین عُثر علیها فی ترفان أیضا.

 الآثار المتبقیة عن التخاریة کتبت بخط هجائی براهمی. 

[10]  الهُزْوَارِش مجموعة کلمات کانت تکتب بالخط الآرامی و تقرأ بالفارسیة،أی أن شکل الکلمة آرامی و لکن تلفظها فارسی،بحیث إذا أرادوا کتابة کلمة "وشت"(اللحم) فإنهم یکتبونها "بسرا"(بالآرامیة تعنی اللحم) و یقرؤونها "وشت".ویکتبون "لحما"(بالآرامیة تعنی الخبز) و یلفظونها بالفارسیة "نان".

[11]  هی کتابة نقشت فی الصخر،و هی خاصة بالملک دارا (داریوش)،و الکلام فی النص على لسانه.ومن ذلک قوله : "أهورا مزداعظیم و هو الذی خلق هذه الأرض و خلق هذه السماء،و خلق البشر،و خلق السعادة من أجل البشر،و جعل المُلک لدارا،أنا دارا الملک العظیم مالک الملوک ملک الممالک و هذه البلاد الواسعة.ابن ویشتاسب الفارسی ابن الفارسی الآری من سلالة الآریین.و یقول دارا بفضل أهورا مزدا ملکت الممالک التی بحوزتی فضلا عن فارس،أنا حاکمها و لی خراجها و لأمری خضوعها و قوانینی تحفظها..."

[12]  راجع الهامش رقم  فی الصفحة  من هذا البحث.

[13]  للإطلاع على هذا الموضوع راجع "أثر اللغة العربیة على الفارسیة" د.أحمد موسى.

[14]  للإطلاع على الأسالیب المختلفة للکتابة الفارسیة راجع :

-          بهمنیار،أحمد،املاى فارسی(الإملاء الفارسی)،فی مقدمة لغتنامه دهخدا.

-          رسم الخط معمول در بنیاد فرهنک ایران(الخط المتداول فی المؤسسة الثقافیة الإیرانیة)،مؤسسة الدراسات و الأبحاث الثقافیة.

-          شیوه املاى فارسی(أسلوب الإملاء الفارسی) مرکز النشر الجامعی،طهران 1364.

-          احمد یوى حسن،شیوه املاى فارسى در "زبان و ﻨﮔارش فارسى" (أسلوب الإملاء الفارسی فی اللغة والکتابة بالفارسیة) طهران 1369.

-          ناتل خانلرى،رویز،شیوه خط فارسى در "زبان شناسى و زبان فارسى" (أسلوب الخط الفارسی فی اللغة و اللسانیات الفارسیة) طهران1343 .

-          ضوابط تحریر مقالات در دائرة المعارف بزرگ اسلامى (مبادئ تحریر المقالات فی دائرة المعارف الإسلامیة الکبرى) طهران 1367  ج 1 .

-          نابادى،روین و شکرى،ید الله،قواعد املا (قواعد الإملاء) طهران،1353 .

-          نکاتى درباره رسم الخط فارسى (ملاحظات حول رسم الخط الفارسی) کلیة الآداب و العلوم الإنسانیة بجامعة طهران 1351 .

[15] للإطلاع على النظریات و الرؤى المختلفة حول إصلاح و تغییر الخط الفارسی راجع الکتابات التالیة :

-          مولوى محمد على،"فتحعلى آخوندزاده"،دائرة المعارف الإسلامیة الکبرى.

-          مینوى مجتبى،اصلاح یا تغییر خط فارسى (إصلاح أو تغییر الخط الفارسی) طهران 1344 .

-          آخوندزاده،فتحعلى،الفباى جدید و مکتوبات (الألفباء الجدیدة والمکتوبات) طهران 1351 .

-          آدمیت،فریدون،اندیشه هاى میرزا فتحعلى آخوندزاده (أفکار میرزا فتحعلى آخوندزاده) طهران 1349 .

-          بور داود،ابراهیم،تغییر خط (تغییر الخط) مراجعة مرتضى کرجى،طهران 1343 .

-          ذبیح بهروز،دبیره،طهران 1341 .

-          ناتل خانلرى،رویز،درباره خط فارسى (حول الخط الفارسی) فی اللسانیات و اللغة الفارسیة،طهران 1343 .

-          کسروى،احمد،امهایى در راه الفبا خواهیم برداشت (خطوات على طریق الألفباء) فی کتابات أحمد کسروی حول اللغة الفارسیة،بعنایة حسین یزدانیان،طهران 1357 .

-          مینوى،مجتبى،اتها (اﻟﮔاتات) فی التاریخ و الثقافة،طهران 1352 .













Powered by WebGozar

<

دریافت کد آمارگیر سایت